منتديات الوردة الفلسطينية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


اهلا وسهلا بك في http://rose-2009.ibda3.org
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البيان الختامي والقرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر الشعبي الثاني للدفاع عن القدس عمان - الأردن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النسر الفلسطيني
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 103
نقاط : 798
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/06/2009
العمر : 25
الموقع : http://www.ahmad200575.JEERAN.COM
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: البيان الختامي والقرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر الشعبي الثاني للدفاع عن القدس عمان - الأردن   الخميس سبتمبر 17, 2009 7:07 am


بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الختامي والقرارات والتوصيات
الصادرة عن
المؤتمر الشعبي الثاني للدفاع عن القدس
عمان-الأردن
26-27 شعبان 1421هجري – 22-23 تشرين الثاني 2000م




في العاصمة الأردنية عمان شقيقة القدس وجارتها المطلة على مآذن القدس وقبابها وعلى أضرحة الصحابة الأجلاء الذين يزينون صدر غور الأردن ويستحثون خطى أحرار الأمة لتحرير المقدسات والأرض الطهور من ربقة الاحتلال وبين ظهراني الشعب الأردني الوفي شعب الحشد والرباط انعقد المؤتمر الشعبي الثاني للدفاع عن القدس بعنوان:

دورة انتفاضة الأقصى على مدى يومين كاملين 26 و 27 شعبان 1421هـ الموافق 22 و 23 تشرين الثاني 2000م.

بمشاركة (500)عضو من نحو (25) دولة بين ظهراني الشعب الأردني الوفي شعب الحشد والرباط. وإذا كان المؤتمر الأول قد انعقد تحت شعار "القدس لنا" فقد انعقد المؤتمر الثاني تحت شعار "ديمومة الانتفاضة … جذوة التحرير" وإذا كان مؤتمر عام 97 قد جاء أثر انتفاضة النفق رداً على محاولات هدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه فقد جاء مؤتمر هذا العام في أجواء انتفاضة الأقصى المجيدة والثورة الشعبية الفلسطينية العارمة التي عمّت سائر أرجاء الوطن الفلسطيني وفي ظل تفاعل شعبي غير مسبوق على امتداد الساحة العربية والإسلامية وكثير من دول العالم حيث تعيش الجاليات العربية والإسلامية.

وقد حددت الأمانة العامة لهذا المؤتمر هدفين رئيسيين أولهما أن يكون المؤتمر تظاهرة شعبية عربية إسلامية ضد العدو الصهيوني المحتل لفلسطين وضد السياسات الغربية وبخاصة السياسة الأمريكية المنحازة للكيان الصهيوني الغاصب والمطالبة بموقف عربي متكامل، شعبي ورسمي، إزاء المصالح الغربية والأمريكية في بلاد العرب والمسلمين وثانيهما أن يكون المؤتمر تظاهرة شعبية عربية إسلامية للتضامن مع الشعب الفلسطيني العربي في جهاده المبارك ومقاومته المشروعة ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب وجرائمه المنظمة ضد شعب فلسطين الأعزل وضد الإنسانية والخروج بتوصيات عملية محددة وفق ميثاق الدفاع عن القدس الذي أقره المؤتمر الأول توضح معالم رؤية عربية إسلامية للعمل الشعبي المشترك والمتكامل مع جهود رسمية مخلصة تسعى إلى وقف التطبيع مع العدو الصهيوني وقطع العلاقات الرسمية معه والسعي الجاد لتحرير القدس وفلسطين وجلاء الغاصب حتى التحرير الكامل بإذن الله.

وقد استمع المؤتمرون إلى كلمات مفعمة بروح الصمود والمقاومة، ومعبرة عن الحالة الفلسطينية الرائعة في البذل والتضحية وعن نبض الشارع العربي الإسلامي حيوا من خلالها انتفاضة الأهل المباركة والتضحيات الغالية التي يقدمها شعبنا العربي الفلسطيني دفاعاً عن الأرض والمقدسات نيابة عن الأمة العربية والإسلامية التي شكلت عامل نهوض وتوحيد لجماهير الأمة.

كما حيوا المقاومة الإسلامية والوطنية في لبنان التي توجت تضحياتها باندحار الاحتلال الصهيوني البغيض عن أرض لبنان وهو يجر أذيال الخيبة والهزيمة.

كما حيوا صمود جماهير الشعب العربي في الجولان وتمسكهم بأرضهم وهويتهم العربية واستعصائهم على محاولات تهويدهم وسلخهم عن أمتهم.

وقدر المؤتمر عالياً موقف الجماهير العربية والإسلامية في تضامنها مع انتفاضة الأقصى المباركة ودعمها لها.

وقد عبر المؤتمر عن دعمه الكامل وتضامنه مع سوريا ولبنان في مواجهة التهديدات العدوانية الصهيونية والأمريكية.

وأعرب المؤتمر عن تضامنه القوي مع العراق في مواجهة العدوان الأمريكي البريطاني الصهيوني ضده وفي نضاله المستمر من أجل إنهاء الحصار المفروض عليه.

كما أعرب المؤتمر عن تأييده وتضامنه مع السودان في وجه المحاولات الرامية إلى تمزيق وحدته الوطنية وحرف مسيرته العربية الإسلامية عن مسارها. وقد عبر المؤتمرون عن شكرهم وتقديرهم لمعالي الأمين العام للمؤتمر ونوابه وأعضاء الأمانة العامة لجهودهم الموصولة في متابعة قرارات المؤتمر والاضطلاع بمسؤولياتهم إزاء القدس وفلسطين والعمل الدؤوب لعقد هذا المؤتمر المبارك، وقرر المؤتمر تشكيل اللجان التالية:

-اللجنة السياسية -لجنة الفكر والعقيدة -اللجنة الإعلامية

وقد قامت هذه اللجان بدراسة التقارير المقدمة للمؤتمر آخذة بعين الاعتبار مضامين الكلمات والمداخلات التي قدمها المشاركون والملاحظات والاقتراحات التي وردت إلى رئاسة المؤتمر.

وبعد دراسة مستفيضة لتقارير اللجان ومناقشتها جرى إقرارها من المؤتمرين واعتبرت جزءاً من هذا البيان.

وقد اتخذ المؤتمر القرارات والتوصيات التالية:



أولاً :القرارات:

  • يؤكد المؤتمر على قرار الأمانة العامة السابق بتشكيل لجنة وطنية للدفاع عن القدس في كل قطر وضرورة تشكيل هذه اللجان في الأقطار التي لم تشكل فيها حتى الآن، وتفعيل دور اللجان القائمة.
  • مطالبة الأحزاب والهيئات والنقابات والشخصيات المشاركة في المؤتمر بمقاطعة المنتجات الأمريكية ودعوة اتحاد العمال العرب بالامتناع عن خدمة وسائط النقل الأمريكية ومطالبة جماهير الأمة العربية والإسلامية الالتزام بقرار المقاطعة.
  • توسيع قاعدة المؤتمر وإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر عدد ممكن من أنصار القضية الفلسطينية في مختلف أنحاء العالم.
  • تشكيل لجنة قانونية تتولى التعاون مع اتحاد المحامين العرب متابعة تقديم مجرمي الحرب الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل إلى المحكمة الجنائية الدولية.
  • يكلف مكتب الأمانة العامة بمتابعة تنفيذ هذه القرارات.




ثانياً :التوصيات:

  • التأكيد على ضرورة الالتزام بميثاق الدفاع عن القدس عن المؤتمر الأول نصاً وروحاً واعتبار كل المواثيق المنسجمة معه التي وقّعها أبناء شعبنا في القدس وفلسطين من وثائق المؤتمر.
  • العمل بكل الوسائل الممكنة السياسية والاقتصادية والإعلامية والتعبوية على إدامة انتفاضة الأقصى وتطويرها لتستمر في إذكاء روح الجهاد فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ولتبقى مصدر إرباك واستنزاف للمشروع الصهيوني الاستيطاني، حتى يحرم من الأمن والاستقرار ما دام محتلاً لأرض فلسطين العربية المسلمة.
  • التأكيد على التمسك بخيار الجهاد والمقاومة الشعبية لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في التحرير والعودة ومطالبة السلطة الفلسطينية بوقف جميع أشكال الاتصالات والمفاوضات والتنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني والتوجه إلى تعبئة جماهير الشعب الفلسطيني للاستمرار في دورها الجهادي بتلاحم تام بين القوى المجاهدة والمقاومة ولا سيما بعد أن ثبت تماماً أن الاتفاقيات والمؤتمرات لا تصب إلا في خدمة مخططات العدو الصهيوني، والتأكيد على أن من حق شعبنا الفلسطيني الذي يخوض مقاومة وطنية باسلة وعظيمة على أمته العربية والإسلامية والشعوب الحرة أن تمنحه الاعتراف بهذا الدور وتقديم كل التسهيلات الممكنة لقوى المقاومة للقيام بدورها وواجبها في إنجاز عملية التحرير.
  • الحفاظ على الوحدة القائمة بين القوى الوطنية والإسلامية على الساحة الفلسطينية في مواجهة المشروع الصهيوني الذي يستهدف تهويد القدس وفلسطين ومصادرة سائر الحقوق الفلسطينية، والتأكيد على أن هذه الوحدة وتطويرها فريضة شرعية ومهمة وطنية وضرورة جهادية لا يجوز التنازل عنها أو التهاون فيها ومناشدة كل الأطراف الحفاظ على أسباب وعوامل الوحدة الوطنية وتعزيزها.
  • الاستمرار في مطالبة الحكومات في الوطن العربي والإسلامي التي تقيم علاقات منع العدو الصهيوني بقطع هذه العلاقات باعتبارها تصب في خدمة المشروع الصهيوني الاستيطاني التوسعي على حساب الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية.
  • العمل على توفير الدعم المالي اللازم لديمومة انتفاضة الأقصى وضمان وصوله إلى مستحقيه مذكرين بأمن الدعم الملي يشكل أحد صور الجهاد المؤثرة، والحث المستمر للدول العربية والإسلامية بالالتزام بقرارها بإنشاء صندوقين لحماية القدس ودعم الانتفاضة وتطوير هذين الصندوقين ليكونا كافيين للوفاء بمتطلبات المرحلة. والعمل على إنشاء صندوق شعبي لدعم الانتفاضة في كل قطر عربي وإسلامي تديره هيئة شعبية وفق خطة تكفل تحقيق الهدف من إنشاءه.وتوجيه أموال الزكاة لتكون أحد الموارد لهذه الصناديق ومناشدة أبناء من الأمة لكي ينشئوا أوقافاً خيرية للقدس في كل قطر للإسهام في تحقيق متطلبات دعم صمود القدس والحفاظ على هويتها.
  • تشكيل لجان لمقاومة التطبيع في الأقطار التي لم تشكل فيها مثل هذه اللجان بعد، وتفعيل اللجان والمؤتمرات العاملة في هذا المجال للتصدي لكل أشكال التطبيع وعقد المؤتمرات القطرية والقومية والإسلامية لمجابهة التطبيع وكشف المطبعين ومحاصرتهم ومقاطعتهم باعتبارهم يلحقون الضرر بأمتهم ويسهمون في تحقيق المشروع الصهيوني المعادي للأمة، ودعوة الأحزاب والنقابات والهيئات الشعبية لكي يشكل كل منها لجنة لمجابهة التطبيع. مؤكدين على أن عدوانية العدو والإبادة المنظمة التي يمارسها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل وتدنيسه للمقدسات تشكل أقوى الأوراق في التصدي لسياسة تطبيع العلاقات معه.
  • الاستمرار في مطالبة الحكومات في الوطن العربي والإسلامي بربط علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية وسائر دول العالم بمواقف تلك الدول من قضية القدس وفلسطين ومصالح الأمة العربية والإسلامية بما يؤكد لأمريكا وحلفائها بأن مصالحها ستكون غير آمنة بينما يتواصل دعمها العسكري والمادي والمعنوي للكيان الغاصب الذي يمارس أبشع أشكال الظلم والعدوان والإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني الأعزل وتحميل الولايات المتحدة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن جرائم الاحتلال الصهيوني في فلسطين بما توفره للكيان الصهيوني من تحالف استراتيجي ودعم عسكري بأحدث أسلحة الدمار الشامل فضلاً عن الدعم الاقتصادي غير المحدود، وما تؤمنه له من حماية في مجلس الأمن الدولي والهيئات الدولية بالإضافة إلى دورها في محاصرة العرب والمسلمين ومحاولة شل إرادتهم.
  • مطالبة دول العالم العربي والإسلامي بإحكام المقاطعة الاقتصادية للعدو. ومطالبة الدول التي ألغت قوانين المقاطعة أو تساهلت في تطبيقها بالعودة إلى هذه القوانين وتفعيلها حتى لا تكون شريكة في سفك دم الشعب الفلسطيني وهدم المسجد الأقصى وتهويد القدس وفلسطين إذ أن أحكام المقاطعة الاقتصادية للعدو تحرمه من مصدر اقتصادي هائل يوظفه في خدمة مشروعه العدواني.
  • مطالبة حكومات العرب والمسلمين بإعادة القدس وفلسطين إلى الموقع الذي تحتله في عقيدة الأمة باعتبارها الأرض المقدسة والمباركة، أولى القبلتين مسر النبي صلى الله عليه وسلم ومعراجه وموطن الرسالات السماوية والحضارات الإنسانية. وتضمين هذه المعاني في المقررات الدراسية لجميع المراحل التعليمية والبرامج الإعلامية والثقافية.
  • مواصلة التعبئة الشعبية لدعم الانتفاضة ودوام استمرارها والضغط على الحكومات لتطوير مواقفها بما ينسجم مع نبض جماهير الأمة ويؤثر على الرأي العام العالمي إيجابياً وهذا يقتضي إزالة العوائق التي تحول دون تمكين الجماهير من حق التعبير بكل الوسائل المشروعة وعدم ملاحقة أي مواطن بسبب ممارسة حق التعبير والإفراج الفوري عن المعتقلين والموقوفين على هذه الخلفية.
  • تعزيز الدور الإعلامي في خدمة القدس والقضية الفلسطينية، وتشكيل لجنة إعلامية دائمة وفاعلة من هذا المؤتمر تتولى التواصل مع المؤسسات الإعلامية والكتاب والمفكرين والساسة بهدف توجيه جهودهم لخدمة قضايا الأمة من خلال خطاب إعلامي ملتزم بثوابت الأمة، وضبط المصطلحات والمفاهيم والمفردات بحيث تكون معبرة عن تمسك الأمة بحقوقها ومصالحها وتنتفي منه المصطلحات والتعابير التي تسللت إلى خطاب بعض الإعلاميين ضمن سياسة الاختراق الصهيوني ومطالبة جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي بتشكيل لجنة إعلامية فاعلة وتوفير الإمكانات البشرية والمادية والفنية لها لتكون قادرة على خدمة قضايا الأمة ومناشدة المستثمرين العرب الاستثمار في هذا المجال الهام ودعم التوجهات الإيجابية للقنوات الفضائية التي أسهمت في فضح الممارسات العدوانية للعدو الصهيوني وأبرزت انتفاضة الأقصى بأسلوب مميز أسهم في توسيع دائرة الوعي على امتداد الساحة العربية والإسلامية ومطالبة القائمين على وسائل الإعلام بشكل عام أن يرشدوا سياساتهم الإعلامية لتكون منسجمة مع قيم الأمة ومصالحها ومطالبة وسائل الإعلام الرسمية والشعبية بتوجيه خطاب مناسب للجاليات العربية والإسلامية في المهجر بما يسهم في تعزيز تلاحمهم مع قضايا الأمة وتوجيه اهتمام خاص بالرأي العام الغربي بهدف فضح جرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني.
  • العمل على تعزيز المسيرة الشورية الديمقراطية وضمان الحقوق الأساسية للجماهير وتمكينها من أخذ دورها الطبيعي في اتخاذ القرار ووضع حد للتفرد بالسلطة ياعتبار المناخ الشوري الديمقراطي يشكل البيئة المناسبة لتفعيل العمل الشعبي في خدمة قضايا الأمة وفي مقدمتها القدس وفلسطين ومطالبة الدول العربية والإسلامية بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي بما يضمن إشاعة الثقة وتعزيز الصمود والوحدة الوطنية.
  • العمل على تحقيق مصالح تاريخية عربية-عربية، وعربية - إسلامية تنهي الخلافات القائمة وتؤسس لمرحلة من التعاون والتنسيق فيما بينها في ظل التكتلات العالمية العملاقة حيث لا مكان فيه للكيانات الصغيرة.
  • مطالبة الدول النفطية العربية والإسلامية باستخدام سلاح النفط في معارك الأمة ضد العدو الصهيوني والإمبريالية الأمريكية وقد ثبتت نجاعة هذا السلاح في حرب رمضان عام 73. ومطالبة الدول النفطية بتخصيص دولار عن كل برميل بهدف دعم الانتفاضة لضمان ديمومتها وتحقيق أهدافها.
  • المطالبة بسحب الأرصدة العربية والإسلامية من البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية وخاصة الأمريكية واستثمارها في الوطن العربي والعالم الإسلامي لمصلحة تقدم الشعوب ونصرة قضاياها ودعم صمود أهلنا في الوطن المحتل.
  • العمل بكل الوسائل الممكنة على إنهاء الحصار الظالم المفروض على العراق منذ عشرة أعوام خلافاً لكل الشرائع والأعراف والقوانين الدولية. الأمر الذي يستوجب تطوير الموقف الشعبي لحمل الحكومات العربية والإسلامية التي خطت خطوات إيجابية لكسر الحصار على إنهاء الحصار بكل أشكاله لتمكين العراق من العودة إلى وضعه الطبيعي.
  • مطالبة الدول العربية والإسلامية بضرورة العمل الجاد للقيام بدور فاعل في الياسة الدولية مستفيدة من رصيدها البشري ومن الثورات والموارد وتوظيف كل هذه الإمكانات في خدمة قضاياها وفي مقدمتها قضيتها المركزية القضية الفلسطينية.
  • الدعوة المستمرة وعبر كل المنابر لفتح الحدود إلى فلسطين أمام المتطوعين للمشاركة في الجهاد لتحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة باعتبار القضية الفلسطينية قضية عربية إسلامية وأن مسؤولية تحريرها مسؤولية عربية إسلامية كذلك، وفي هذا المجال يشيد المؤتمر بمبادرة العراق بإعلان الجهاد وتعبئة ملايين المتطوعين لتحرير القدس رغم ظروف الحصار الظالم.
  • مناشدة العرب والمسلمين التجاوب التام مع دعوة علماء الأمة لاعتبار شهر رمضان من كل عام شهراً لنصرة الأقصى وفلسطين. والإهابة بالأئمة والوعاظ إلى القنوت في سائر الصلوات اقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في القنوت في النوازل.
  • اعتبار يوم الثاني من تشرين الأول من كل عام ذكرى تحرير صلاح الدين للقدس يوماً لاستنهاض طاقات الأمة على طريق تحرير القدس وفلسطين واستعادة السيادة العربية الإسلامية عليها.
  • مناشدة الحكومة الأردنية الإفراج العاجل عن الجنديين الأردنيين أحمد الدقامسة وماهر البوريني والسماح بعودة قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى الأردن عملاً بحقهم الدستوري واستجابة لمطالب جماهير الشعب الأردني الوفي وتعزيزاً لصمود الأمة في مواجهة الصلف الصهيويني.
  • مناشدة السلطة الفلسطينية إطلاق المناضلين والمجاهدين من السجون تعزيزاُ للوحدة الوطنية وتقوية لوحدة الصف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال على طريق تحرير القدس وفلسطين .
  • مطالبة الدول العربية والإسلامية بتبني توصيف الكيان الصهيوني بأنه كيان عنصري كما تشهد على ذلك ممارساته الإجرامية ضد شعبنا الفلسطيني على مدار قرن كامل من الصراع العربي الصهيوني. وممارسة ضغوطاتها على الأمم المتحدة لإحياء القرار رقم(3397) الذي ينص على أن الصهيونية شكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري. والذي كانت الأمم المتحدة قد ألغته في أعقاب اتفاقيات أوسلو. ومطالبة مؤتمر القمة العربي القادم الذي سيعقد في آذار 2001 لاتخاذ قرار بهذا المعنى.

_________________
مع تحيات ادارة: منتديات الوردة الفلسطينية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rose-2009.ibda3.org
 
البيان الختامي والقرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر الشعبي الثاني للدفاع عن القدس عمان - الأردن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوردة الفلسطينية  :: المنتدى الفلسطيني :: المسلمون والقدس-
انتقل الى: